في ذكرى ثورة الياسمين ... شكرا للشعب التونسي

الجمعة، 14 يناير، 2011


فاجأت انتفاضة الكرامة التونسية الكثيرين، بمن في ذلك 'العرافين' و المنجمين في  مراكز الأبحاث والدراسات في الغرب، وفضائيات الشرق، واثبت الشعب التونسي،  في عطائه، وتضحياته، وطموحاته، انه القامة الشامخة في محاربة الطغاة، والانتصار للعدالة ومكافحة الظلم. إيذانا ببدء عصر قض مضاجع الديكتاتوريات العربية، قبل أن يقذفها في مزبلة التاريخ.

الدرس التونسي درس عميق، لصيق بالوضع العربي عموما. فقد كانت تونس تعتبر مثال وطن آمن. ولكن صفعة في وجه شاب أحالت هذا الوطن المسالم إلى وطن ثائر لم يمنعه رصاص الحكومة من الهروب من المواجهة، و لذلك سـيبقى محمــد البوعزيزي عنوانا للكرامة والثورة على الظلم.